سلطنة عُمان

سَلْطَنَة عُمان: هي دولة تقع في جنوب شرق شبه الجزيرة العربية، في جنوب غرب آسيا. ويحدها بحر عمان من الجانب الشمالي الشرقي، والمحيط الهندي من الجانب الجنوبي الشرقي. ترتبط السلطنة في حدودها البرية مع المملكة العربية السعودية من الغرب، والجمهورية اليمنية من الجنوب الغربي، بينما تحدها من الشمال دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتبلغ المساحة الإجمالية للسلطنة نحو (309) ألف كيلومتر مربع، وتضم نماذج متعددة من أشكال الأرض تتباين ما بين السهل والنجد والجبل، ويشكل السهل الساحلي الذي يطل على كل من خليج عمان وبحر العرب من أهم سهول عمان، وتبلغ مساحته %3 من المساحة الكلية تقريبا.

بينما تشغل الجبال نحو %15 من المساحة الكلية، وأهمها سلسلتان من الجبال هما سلسلة جبال الحجر، التي تمتد بشكل قوس من رأس مسندم في الشمال وحتى راس الحد، والثانية هي سلسلة جبال ظفار التي تقع في أقصى الجنوب الغربي من عمان. وتغطي المناطق الرملية والصحراوية المساحة الكبر حيث تبلغ %82 من المساحة الكلية تقريبا، والتي تنتمي في معظمها لمنطقة الربع الخالي.

تعتبر عمان من أكثر بلدان الجزيرة العربية تنوعاً من الناحية الجغرافية، فهي تمتد على مساحة تبلغ أكثر من 300.000 كيلومتر مربع، تمتزج فيها الصحارى الرملية بالسهول الخصبة والجبال الخضراء في الشمال، وتتألق جبال وسهول منطقة ظفار في الجنوب بخضرة وأجواء خلابة في موسم الخريف.

تشكل الصحراء الرملية والحجرية نسبة 82% من الأراضي في عمان، وتبلغ نسبة الجبال 15% والسهول الساحلية 3%. يقع الربع الخالي في الجهة الغربية من السلطنة، وتمتد الوديان والواحات الخصبة على مساحات كبيرة من المناطق.

تفصل سلسلة جبال الحجر المنطقة الداخلية عن المنطقة الساحلية، وتمتد بطول 600 كيلومترا على الجزء الشمالي من البلاد، ويعد جبل شمس الذي يبلغ ارتفاعه 3000 متر أعلى القمم الجبلية في السلطنة.

تطل السواحل العمانية على بحر عمان وبحر العرب. ويعتير مضيق هرمز الذي يصل بين الخليج العربي والمحيط الهندي أحد أهم الممرات المائية العالمية المستخدمة لنقل النفط الخام والغاز والبضائع التجارية.

أطلق السومريون على عمان (مجان) أو جبل النحاس. وقد وردت عمان تحت هذا الاسم (مجان) في مئات النصوص الرافدية، سواء أكانت سومرية أو أكادية والتي كتبت بالخط المسماري، وكانت تشير بشكل واضح إلى أهمية هذا المكان من النواحي الاستراتيجية، ومصادره الطبيعية، خاصة النحاس والأحجار الكريمة المستخدمة في صنع التماثيل مثل حجر الديوريت.

وفي الخمسة آلاف سنة الأخيرة كانت تتمتع بعلاقات قوية مع بلدان العالم المختلفة، وقد كانت المواني، القديمة حلقة الوصل مثل موانىء: صحار وصور ومسقط وصلالة ومطرح . وفي السلطنة مواقع كثيرة جدا مليئة بالمباني التاريخية. من بينها صور وصلالة وجعلان بني بوعلي وبني بوحسن والقابل وابراء والمضيبي ونزوى والحمراء ومنح وبركة الموز، وهذه تشكل جزءا هاما من الهوية الحضارية.